الفرصة تأتي من يستحقها ..

مقولة سمعناها كثيرا وربما نرددها في عدد من المناسبات .. لكن هل حقا نعي معناها ؟؟ ولكن بالمناسبة .. ما هي الفرصة ؟؟ وكيف تأتي ؟؟ ولماذا ؟؟ ومن هو من يستحق الفرصة ؟؟ وماذا بعد أن تأتي ؟؟

* الفرصة هي وسيلة لتحقيق هدف ما لديك تراها أمامك فجأة !! ولكن ماذا لو لم يكن هناك هدف؟؟!!

وماذا إن لم يكن هناك هدف .. ومع ذلك تجلس لتتنظر فرصة ما ؟؟!!! إنه نوع من الجنون أليس كذلك ؟؟؟ لكن هل فكرت في أن في الكثير من أفعالنا يجد هذا الجنون لنفسه مكانا ؟؟

* كيف تأتي الفرصة ؟؟ ولماذا ؟ يظن الكثير أن الفرصة تأتي مصادفة .. في الحقيقة هناك خطئان هنا ..

أولا :- إن كانت تأتي مصادفة فعلا فما فائدة السعي ؟؟ فليجلس كل منا في منزله إذا منتظرا الفرصة الخيالية تلك لتطرق بابه معلنة له عن نجاحه الساحق في حياته .. بل وربما آخرته أيضا؟؟!! إنها أحلام في الحقيقة .. فأن كانت حكمة الحياة كذلك .. فلم يكن ليقل لنا الله سبحانه وتعالى .. “وقل إعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون ” لكن الحقيقة يجب أن يكون لك هدف محدد من حياتك ترجوه منها .. وكل يوم تحاول التطلع وتحقيقه خطوة بخطوة ولو كان ببطىء جدا !! وإن لم تجد شيئا تستطيع فعله في يوم ما .. فيكفيك تذكيرك لنفسك به .. والدعاء إلى الله .. وإخلاص نيتك عن ما تفعله ..

ثانيا :- وهو تفسير لنفس النقطة السابقة .. أنه ليس هناك صدفة !! ذلك الوهم الجميل الذي عاش عليه ومات الكثيرين .. فكيف يكون هناك صدفة وقد قال الله سبحانه وتعالى “وكل شيء قدرناه تقديرا ” وأيضا قوله سبحانه “أنا عند ظن عبدي بي فليظن عبدي بي ما شاء” فإن كانت الأشياء تأتي إجبارا أو مصادفة فكيف يقول رب العزة هذا ؟؟!!

*من هو من يستحق الفرصة ؟؟ ببساطة هو من لديه حلم .. ويسعى لتحقيقه .. مستعينا بالله على ذلك .. ومتيقنا من نجاحه هذا ..

*والأن ماذا بعد ؟؟ بعد الحلم والسعي والعمل ؟؟ ربما أتتك أخيرا !! فهل تقتنصها ؟؟ هل تستفيد منها حقا ؟؟ أم ستمر عليك مرور الكرام ولا من جديد ؟؟!! نعم ربما يحدث وقد حدث للكثر منا ذلك من قبل ! فهنا يأتي وقتك وإثباتك لنفسك أنك كنت تستحقها دوناً عن أحد !!

مدونة الديكاميرون .. عن الأدب و الكتابة والفلسفة والفنون

Advertisements