Blake Ross

وإستكمالا لما بدأنها في .. من Netscape إلى العنقاء إلى Firefox .. قصة نجاح .. الجزء الأول .. وبعض الأسئلة التي وجهت إلى بلاك روس .. مطور برنامج فايرفوكس ..

هل كان هناك قلق من ناحيتك في بدايات التطوير بسبب وجود أكثر من متصفح منافس وكل منهم له مكانته بين المستخدمين ؟؟
لم أكن قلقا بالمرة لأن مشروع فايرفوكس لم يكن مثل المشاريع التقليدية .. فشركات البرمجيات في العالم تضع كامل إهتمامها في البداية على الجانب التسويقي و المنافسة في السوق قبل أي شيء .. ولكننا لم نكن قلقين فلم نضع من الأساس في عقولنا أن هذا المشروع سيجنى مالا !!! لقد كان هواية لكل منا .. وأنا كنت في المدرسة وقتها فإن فشل فلن أخسر شيئا !!
المشروع كان إبتدائي وليس بشكل إحترافي في البداية .. فقد كنا نعمل فيه خارج نتسكيب .. وقد كان يخرجنا من الإحباط أن نذكر أنفسنا .. أننا نريد الناس أن تستخدمه .. ولكن إن فشل فلن نقتل أنفسنا بسبب ذلك !! فركزنا إهتمامنا على المستخدم وليس على المنافسين .
ومع ذلك حدث ما حدث ونزل إنترنت إكسبلورر بسبب إستبعاد فريق عمله .. وتم بيع نتسكيب .. لذا فقد فُتح السوق كثيرا ..
ويتحدث روس عن أهمية المجتمعات التقنية وأراء الأشخاص في تلك المجتمعات وإفادتها في المشاريع المفتوحة المصدر ويقول .. الأشخاص في المجتمع المفتوح المصدر هم من ينشئون المنتج .. فقط يجب على إدارة المشروع أن تكون حذرة من بعض المشاريع الخيالية التي لا تفيد في العالم الواقعي !! لذلك فموزيلا وصلت لذلك العدد الهائل من ملايين المستخدمين ..

هل كان فايرفوكس أحسن وأقوى من البرامج المنافسة ؟
هناك ملايين من الأسباب المختلفة .. كثير من الناس يعتقدون أن العمل أو المنافسة سهلة !! لكن الاكيد هو قمنا بعملا شاقا للوصول بالبرنامج لهذه الصورة , ففي عام 2004 أنشأنا أنا وزميل لي موقعا لنعلن عن برنامجنا الجديد وخصصناه لغير المبرمجين وقتها فكرنا لماذا يكون الموقع للمطورين والمبرمجين فقط ؟؟!! وكيف يمكننا جذب إنتباه طلاب الجامعات وبقية الناس ؟؟ ووضعنا سؤالا رئيسيا أمامنا .. هو كيف يمكن أن نساعد المستخدم ؟؟ كيف يمكننا أن نجعله يستفيد بأكبر قدر من إمكانيات الويب ؟؟ ثم نمده بالأدوات اللازمة لننشر فايرفوكس ..
بعد ما بدأنا العمل على إجابة هذا السؤال لمسنا نجاحا كبيرا .. فقد سجل في موقعنا وقتها 250,000 مستخدم !! وأيضا قمنا بالإعلان في جريدة New York Times .. وتبرع لنا من أجل هذا الغرض 10 ألاف شخص .. بمبالغ تتراوح بين 10 و 30 دولار .. وإشترينا صفحتين كاملتين متقابلتين في الجريدة !! طبعا كان المبلغ 200 ألف دولار وكان كبيرا جدا علينا في البداية .. ولذلك لجأنا للتبرعات من المجتمع الإلكتروني وقد كان شيئا جميلا وغير معتاد في سوق البرمجيات ..

لقد كنت الأصغر في فريق العمل .. هل وجدت شيئا فيك كنت جيدا فيه أكثر مما توقعت ؟؟
كنت أعتقد في البداية أن التسويق يحتاج إلى شهادات متخصصة أو خبرات رسمية أو ما إلى ذلك .. هذا الإعتقدا إنقلب عندي تماما .. فما وجدته أن التسويق ما هو إلا شرح تفاصيل المنتج بطريقة جيدة للناس وتوعيتهم لأوجه الإستفادة منهم في حل مشاكلهم .. ووجدت هذا أسهل مما كنت أعتقد !!

وما أكثر ما فاجأك في البداية ؟؟
أكثر ما فاجأني هو مدى سهولة إنتشار البرنامج بعد إنطلاقه فقد كان الناس يرددون لسنوات أن المستخدمين لا تريد متصفحات أخرى أكثر من الموجود في السوق الأن .. وبالنسبة إليكم سوق المتصفحات قد مات !! ما الذي ستقدمونه جديد ؟؟ السوق مُحتكر !! وأشياء كثيرة من هذا القبيل .. قد أقلقنا هذا الكلام ولكننا تجاوزناه وفعلنا ما علينا على أي حال .. وقد كان ..
وأرى أنه من الصعب حاليا أن نأخذ بكلام المحللين التقليديين بجدية كبيرة .. لأن فايرفوكس قد أثبت خطأهم جميعا .. فهم بعض الناس لا يشاركون حتى في كتابة أكواد البرنامج أو المساهمة في المشاريع ولكنهم يريدون الشعور بأنهم أصحاب فضل على اصناعة البرمجيات في جهة ما !!

دروس مستفادة ..
– لا تهتم كثير بما يردده الكثيرين الأن أصحاب الفكر التقليدي العقيم من أن مجالا ما لا تستطيع إقتحامه أو أنك لا تستطيع عمل شيئا لا أقصد هنا المحللين كما جاء في كلام بلاك روس .. ولكني أقصد الجميع من المثبطين .. فلو كل ناجح أو مبدع إستمع لما هاجموه في البداية .. ما وصل !!ولو لم يكسر القواعد والقيود ما أبدع !! فلا تنتظر عدم وجود مهاجمين لك .. فللأسف هم موجودين في كل مكان حولك .. لكن إجعل هذا دافعا لك للمزيد من العمل المتواصل .. إلى أن يرزقك الله النجاح .
– إذا أقبلت على عمل ما .. لا تدع نفسك تخبرك أنك لا تسطيع فعله … كل ما عليك هو أن تفعل ما عليك بتجهيز نفسك .. فما أكثرها الأشياء التي خفنا من عملها .. وإكتشفنا بعد فوات الأوان ان الموضوع أبسط مما كنا نتصور !!
– أنظر بماذا سيستفيد المستخدم من برامجك في الحقيقة .. وركز على جودة الإنتاج .. وستأتي الأرباح بعدها ..
– أين نحن من التشجيع الحقيقي للمشاريع الناشئة ؟؟ فالمبرمج فلاني طور برنامجا وأخر ألف أو ترجم كتابا .. فأين دعمهم المادي ؟؟!! مللت من كلمات الشكر التي لا تجدي نفعا !! هل ستعطي كلمات الشكر اللازم للمبرمج أو الكاتب لكي يبني ويبدأ عملا جديدا ؟؟!! أنظر حولك للمشاريع العربية التي تعيش وتموت بدون دعم حقيقي … هل فكرت يوما بدعم أحدها ليواصل؟؟ فقط دعوة لنظرة أكثر أيجابية ..

مدونة الديكاميرون .. عن الأدب و الكتابة والفلسفة والفنون

Advertisements