الحياة يوم واحد .. هكذا كان الشعار الذى رفعاه يومها ..
حتى لا يبدو الموضوع غامضا .. أعود معكم بعقارب الساعة لعدة ساعات ..
تعودت أمى أن تزرع بعض النباتات المنزلية والصبار أما باب المنزل .. إلى الأن يبدو كل شىء طبيعيا .. ويومها هممت بالخروح ..
خرجت من باب المنزل لأرى منظر أراه لأول مرة بحياتى كلها .. رأيت زهرتين متفتحتين .. كبيرتين لهما لون أبيض ووردى .. ويخرجان من نبتة صبار !! سألت والدتى هل رأيت هاتان الزهرتين من قبل ؟؟!! فأجابت بالنفى .. وأكدت لى أن تلك الزهرتان نباتا اليوم !! فى يوم واحد خرجت الزهرتين من نبات الصبار الأخضر .. ما أجمل شكلهما ورائحتهما الجميلة .. كل ذلك فى يوم واحد !!
وبكل بساطة فى اليوم التالى زبلوا ثم ماتوا !! وكانت حياتهما يوما واحد فقط !! بكل بساطة .. عاشوا فجأة وماتوا فجأة !!!
لكن يا ترى ما هى الرسالة؟؟ بما أنى لا أؤمن بالمصادفات .. فسألت نفسى ما هى الرسالة ؟؟
هل يقولان لى أن ما يجىء فجأة يذهب بأسرع مما جاء ؟؟!! هل أنه حتى مع المصاعب يمكن أن تخرج أجمل الأشياء؟؟!! هل أن كل شىء زائل فأعمل لذلك اليوم حسابا؟؟
ربما سمعت منهم .. سبحان الله .. أو ربما أردتهم أن ينطقوا بها .. أو ربما نقطت بها دون أن أدرى .. فهل فعلت ؟؟ ربما !!

مدونة الديكاميرون .. عن الأدب و الكتابة والفلسفة والفنون

Advertisements