يقول ستيف بافالينا عندى قناعة
بأن التغيير فى الشخصية هو الشىء الحاسم والفاصل لتكون شخصيتك مناسبة وملائمة لهدفك
.. مثلا .. إفترض أنك تريد أن تصبح ناجحا أكثر فى عملك وقد وضعت هدفا أن تصل إلى
مكانة معينة فيه .. ولكنك لا تستطيع أن تحققه !! والسبب الرئيسى هو أن شخصيتك
وصفاتك غير مناسبة لهذه المكانة !! فربما مثلا أنك غير منضبط كفاية ..أو غير واثق
من نفسك بطريقة كافية .. أو ببساطة ليس لديك المقومات المناسبة!!

ولكن عندما تعرف وتحدد الخواص الشخصية التى تنقصك سوف تكون مدرك
لتطويرها فى الوقت المناسب لكن طالما أنك تضع تلك النواقص خارج حساباتك ..أعتقد
أنها ستكون عقبة كبيرة فى الوصول إلى أهدافك لأنك وببساطة لا تريد أن تكون نفس
الشخص الذى تريد أن تكونه !! إن ذلك مثل أن تحاول أن ترفع حملا ثقيلا اكبر من الحمل
الذى تستطيع أن تحمله عضلاتك !!

والآن إختر هدفا من أهدافك وخصوصا الأهداف التى لا تتقدم فيها بشكل
جيد .. وأسأل نفسك هل الشخص صاحب الشخصية المختلفة ذات الإمكانيات المطلوبة قادر
على الوصول إلى الهدف الذى تريده أكثر منك؟ ومانوع الشخص الذى يستطيع أن يصل إلى
هدفك بكل سهولة؟؟

وإسأل نفسك الأسئلة الأتية :- ماذا يستطيع الواثق من قدراته أكثر أن
يفعل فى موقفى هذا؟

ماذا يستطيع الشخص الذى يملك شجاعة أكثر فى التغيير أن يفعل
فى موقفى هذا؟

ماذا يستطيع الشخص المؤمن بأهمية وقيمة هدفه أكثر أن يفعل فى
موقفى هذا؟

ماذا يستطيع الشخص الذى يملك مرونة أكثر فى التصرفات أن يفعل
فى موقفى هذا؟

ماذا يستطيع الشخص الشخص الذى يمتلك مهارات وإمكانيات أكثر أن
يفعل فى موقفى هذا؟

ماذا يستطيع الشخص الذى يمتلك المعرفة الأكثر أن يفعل فى
موقفى هذا؟

ماذا يستطيع الشخص الذى يمتلك الحكمة الأكثر فى أن يفعل فى
موقفى هذا؟

بسؤالك لهذه الأسئلة لكل هدف من أهدافك سيبنتهى بك المطاف
بقائمة من الصفات الشخصية التى تحتاج إلى تطوير .. وبتقوية هذه الصفات سوف تصبح من
نوعية نفس الشخص الذى يمكنه ويستطيع أن يحقق أهدافك .. وتقريبا كل هدف سوف تضعه
سيتطلب نوع من تطوير الشخصية .. وعلى المدى البعيد سوف تبنى شخصيتك بطريقة أكثر
تكاملأ وأكحسن ما يكون لتحقق ما تريد وتخرج الصورة التى وضعتها فى رأسك لتكون حاضرا
ملموسا..مثلها تماما عندما تدرب عضلاتك وتطورها برفع الأثقال الصغيرة .. سوف تصبح
أقوى وترفع الأثقال كبيرة .. فإنجاز أهدافك يصنع منك شخصا أقوى

على سبيل المثال .. لو أننى أستطيع أن أرى أن إمكانيات شخصيتى لا
تعادل شخص أكثر شجاعة فى التغيير .. فى هذا الوقت أعرف أنه فى ظل هذا الوضع سأعود
إلى الوراء ! ويجب أن أعرف أن تكرار الشكوى من هذه المشكلة لن يساعدنى فى شىء!!ولكن
إدراك أنى أستطيع أن أحل المشكلة فى حالة أنى طورت من شخصيتى سوف يكون مفيدا لأن
هذا أعطانى توجيه وإدارة فأنا أعرف وقتها أنى إن رفعت من العديد من كفائاتى أكثر
يمكننى أخيرا ووقتها فقط تحقيق أهدافى..

فى المقالات القادمة ..سوف نتحدث عن التدريب المتدرج كما تحدث عنه
ستيف بافالينا

..

مدونة الديكاميرون .. عن الأدب و الكتابة والفلسفة والفنون

Advertisements