ي

الأشخاص المشغولون بصفة دائمة لديهم سؤال دائم “أين ذهب اليوم؟” من السهل أن تجعل حياتك كقطعة خشب طافية فى المحيط وتجعل الرياح تتقاذفها حيث تشاء.. آلاف الأشياء تتنافس فيما بينها للحصول على وقتك وإنتباهك من هنا وهناك ..لكن أنت الوحيد الذى تعرف فى أى شىء يجب أن تقضى وقتك ..والآن إنتبه!! وأعد هيكلة يومك وأنشطتك -والحد الأقصى لوقتها- بما يتماشى مع قيمتها وأهميتها بالنسبة لأهدافك.
فى معظم الأشياء ,أحسن طريقة للبداية هو أن تضع فى ذهنك الصورة التى تريدها من فعل الشىء نفسه .. فكر فى الجدول الموجود بالأسفل والذى نسميه خريطة الوقت وسوف يساعدك لتخطط لنشاطاتك مما يقرب شيئا فشيئا بين يومك ..وأهدافك..

خريطة الوقت المثالية:-
يقول مؤلف كتاب إدارة الوقت من الداخل
Time Management from the Inside Out
جولى مورج .. أن الوقت الذى تملكه فى اليوم ,الأسبوع أو الشهر مثل المساحة الخالية فى دولابك .. فأنت لا تضع بها إلا الأشياء التى تتوافق وتتماشى مع هذا المكان وفى نفس الوقت أنت فى حاجة لها !! .. والأن وقبل أن تبدأ بسرعة فى بداية شىء ثم الإنتقال للذى يليه,فكر بتأنى وقرر..بأى شكل تريد أن تملأ المساحة الخالية من دولابك (يومك)؟ ويأتى هنا دور خريطة الوقت ..وهى رسم مجدول بسيط لساعات يومك من عمل ودراسة وغيرها … وتعرض لك كم من الوقت ستخصصه كل يوم لممارسة أنشطة حياتك المختلفة….
مثال .. إقترح (وببساطة) أنك قررت أن تقضى ثلث وقتك فى العمل وثلث وقتك مع عائلتك وتحتفظ بالثلث الثالث لنفسك ..حينها ..يمكن أن تظهر خريطة الوقت الخاصة بك بالشكل التالى

ومن الطبيعى أن تكون النسب الخاصة بك مختلفة .. ويجب أن تفكر جديا فى الإختبارات والعوائق التى ستقابلك فى حياتك !! على سبيل المثال ..لو أنك رجل أعمال فذلك سيتطلب أن ترفع من نسبة وقت العمل لديك ووقت العائلة طبعا سيسطر عليه الأبناء (إن وجدوا) وحتى إن وجدوا لا يجب أن تدع ذلك يؤثر فى صلة أرحامك الأخرى !! نكمل فرضنا ..إذا كنت رجل أعمل وكنت أب فلا يجب أن تجعل أحدهما يلهيك عن الأخر ..ويكون الخاسر هنا هو الوقت الخاص بك !! -عندما تبنى نسبتك الخاصة كن واقعيا- 🙂
إصنع خريطة الوقت الخاصة بك بإستخدام أى برنامج تفضله أو حمل هذا القالب والذى يعمل على برنامج
Excel

وهو مصمم بحيث يعمل بطريقة أوتوماتيكية لحساب النسب المئوية الخاصة بإحتياجك .. فقط غير الساعات وسوف يقوم بباقى الحسابات تلقائيا..

عندما تضع خريطة الوقت الخاصة بك:-

إحتفظ بالأقسام عامة كما هى بدون تفصيلات وأجعلها خريطة الوقت الرئيسية لحياتك وبعدها يمكنك صنع خرائط وقت صغيرة أكثر تفصيلا -مثلا خريطة وقت للعمل أو الدراسة أو حتى تصفح الإنترنت!!- وهذا بشكل منفصل عن خريطة الوقت الام..
لا تجدول الأشياء بالدقيقة ! فهذا مرشد للوقت وليس حساب عسير!
إحتفظ بالنسبة المئوية فى ذهنك ..وأجعل أكبر نسبة فى الخريطة لتحقيق حلمك فى الحياة وأجعله من أهم أولوياتك…

إذا وصلت لهذه النقطة ..فيبدو أنك قد عقدت العزم على أن تضع أولويات حياتك فى دولاب يومك وتنظمها ..حسنا ..فى الحقيقة لقد قطعت نصف الطريق..

خريطة وقتك الواقعية:-
الأن يجب أن تنظر إلى جدولك وترى هل يتماشى مع الصورة التى رسمتها لهدفك ؟؟ إذا كانت الإجابة بنعم ..فضع الجدول فى مكان جيد حيث يكون أمامك دائما – مثل مكتبك أو حتى الثلاجة !! – وفى كل يوم أكتب بسرعة وإيجاز كيف طبقت خطتك؟ ثم قارنها بالصورة التى رسمتها بذهنك – وكيف هو تكيفك مع هذا الجدول الجديد ثم قيم – وأشطب الخطوات الفاشلة- وأعد المحاولة..
الساعات الإضافية التى من الممكن أن تقضيها فى العمل أو الدراسة والتى ستدونها فى الخريطة الخاصة بك يجب أن تضع فى إعتبراك أنه بسسبها من الممكن أن تشعر بالضغط أو ببساطة من الممكن أن تفقد الإرادة لإكمال الإلتزام بالخطة ..فى هذه الحالة حاول أن تستفيد ببعض الوقت مع العائلة أو ترفه عن نفسك بشىء محبب لنفسك.. أو الأسوء..أن تنام
🙂
أهم الأشياء الأن أنه عندما تسأل نفسك أو يسألك غيرك ..فى أى شىء ذهب يومك ؟ أعتقد أنك ستكون قادر على الإجابة !
والأن أخبرنى عن ما قررت وعن الخريطة الخاصة بك .. وإن كانت تستعملها فعلا أو سوف تفكر بالأمر ..ودعنا نستفيد من أفكارنا سويا
..
مصدر المقال باللغة الإنجليزية

مدونة الديكاميرون .. عن الأدب و الكتابة والفلسفة والفنون

Advertisements